تندرج البرامج في ظل مبادرة "لا لضياع جيل" ضمن الخطط الإنسانية للأزمتين السورية والعراقية، فضلاً عن البلدان المستضيفة للاجئين في المنطقة (مصر والأردن ولبنان وتركيا)، حيث تصل تلك البرامج إلى الأطفال والشباب في ظل ثلاث ركائز كما يلي: التعليم، وحماية الطفل، والمراهقين والشباب.

وعلى الصعيد الإقليمي، توفر مبادرة "لا لضياع جيل" ما يلي:
  • طارًا إقلیمیًا شاملاً للمناطق الرئيسية للإغاثة.
  • منصة للدعوة المشتركة بشأن أولويات الأطفال والشباب.
  • تقوم بسماع أصوات المراهقين والشباب ووجهات نظرهم.
  • تقوم بتضافر الجهود في مختلف القطاعات لتحقيق النتائج بشأن القضايا التي لا يمكن معالجتها من جانب قطاع واحد فحسب، مثل قضية عمالة الأطفال أو زواج الأطفال.
  • تدمج الاستجابة الفورية مع الاستثمارات الاستراتيجية من أجل المستقبل.
  • تقوم بتعبئة الموارد للقطاعات المعرضة لخطر نقص التمويل.

الركيزة الأولى: التعليم

  1. نظرة عامة على الحالة: يشمل ذلك الحاجة الراهنة والتحديات وسبب إدراج تلك الركيزة.
  2. الاستراتيجية: تعد بمثابة مرحلة الاستجابة، بما في ذلك الأهداف والغايات واستراتيجية مبادرة "لا لضياع جيل" لكل ركيزة.
  3. الإنجازات: حيث تتناول حاليًا المبادرة والحقائق والمصادر حول كيفية مساعدة مبادرة "لا لضياع جيل".

الركيزة الثانية: حماية الطفل

  1. نظرة عامة على الحالة: يشمل ذلك الحاجة الراهنة والتحديات وسبب إدراج تلك الركيزة.
  2. الاستراتيجية: تعد بمثابة مرحلة الاستجابة، بما في ذلك الأهداف والغايات واستراتيجية مبادرة "لا لضياع جيل" لكل ركيزة.
  3. الإنجازات: حيث تتناول حاليًا المبادرة والحقائق والمصادر حول كيفية مساعدة مبادرة "لا لضياع جيل".

الركيزة الثالثة: المراهقون والشباب

  1. نظرة عامة على الحالة: يشمل ذلك الحاجة الراهنة والتحديات وسبب إدراج تلك الركيزة.
  2. الاستراتيجية: تعد بمثابة مرحلة الاستجابة، بما في ذلك الأهداف والغايات واستراتيجية مبادرة "لا لضياع جيل" لكل ركيزة.
  3. الإنجازات: حيث تتناول حاليًا المبادرة والحقائق والمصادر حول كيفية مساعدة مبادرة "لا لضياع جيل".