Adobe.jpg ASU.jpg Cisco.jpg Cornerstone.jpg IIE.jpg
IMC.jpg INEE.jpg IRC.jpg Learning Equality.jpg mercycorpslogo.jpg
Microsoft.jpg NRC.jpg Pearson.jpg Pluralsight.jpg Sales Force.jpg
Save the Children.jpg Trip Advisor.jpg UNHCR.jpg unicef.jpg USAID.jpg
war child.jpg World Reader.jpg world vision.jpg 1.jpg 2.jpg

يتطلب دعم احتياجات الأطفال والشباب النازحين نهجًا، تعاونيًا ومشتركًا بين القطاعات، ويستلزم توفير حلولٍ مبتكرة على نطاق واسع من شأنها أن تؤثر على المدى البعيد. ويأتي القطاع الخاص بمزيج فريد من الخبرات والموارد الضرورية لتلبية الاحتياجات العاجلة والمستمرة للأطفال والشباب المتضررين من الأزمة السورية والعراقية.

وفي شهر آذار/ مارس عام 2017، تم تكوين فرقة العمل التقنية المعنية بمبادرة "لا لضياع جيل" بفضل منظمة نت هوب لتسهيل التعاون بين القطاعين الإنساني والخاص، مع التركيز على الخدمات القائمة على تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والبرامج القائمة على الأدلة التي تستهدف الأطفال والشباب الضعفاء. وتجمع فرقة العمل خبراء إنسانيين وإنمائيين جنبًا إلى جنب مع القطاع الخاص لتحديد أفضل فرص مؤثرة، وقد تتماشى مع احتياجات الأطفال والشباب الأكثر ضعفًا.

وتركز فرقة العمل التقنية على ما يلي:
  • إقامة تبادل تعاوني للمعلومات حول التعليم وسبل العيش والمشاركة والحماية؛ بدءًا باحتياجات الأطفال والشباب المستضعفين.
  • تيسير التعاون القائم على المشاريع والبرامج لتلبية احتياجات الأطفال والشباب المعرضين للخطر. واستنادًا إلى الزخم الناجم عن ندوة وادي السيليكون حول مبادرة "لا لضياع جيل" لعام 2017، تعمل فرقة العمل التقنية على تحفيز التأثير الجماعي من خلال التعاون القائم على المشروعات عبر القطاعات، الذي يركز على أربعة تحديات قد يواجهها الشباب والمراهقون المتضررون من الأزمة السورية والعراقية. ويتوافق هذا العمل بشكل وثيق مع إطار المشاركة المبين في دليل.
  • تجميع رؤى المجموعة في إطار التعلم والتوصيات (بطريقة رقمية وورش عمل شخصية) مع التركيز على الدور الذي يمكن أن تلعبه أدوات التكنولوجيا والخدمات في تمكين القياس وزيادة الجودة.

وقد نمت فرقة العمل التقنية لتصل إلى 50 عضوًا، بما في ذلك اليونيسيف ومنظمة فليق الرحمة، ومنظمة رؤية العالمية، ومنظمة إنقاذ الطفولة، ولجنة الإنقاذ الدولية، وميكروسوفت، وموقع تريب ادفيسور، وأدوب، وسيسكو، وجامعة ولاية أريزونا، وغيرهم الكثير.

تفتح فرقة العمل التقنية المعنية بمبادرة "لا لضياع جيل" أبوابها أمام جميع المنظمات غير الحكومية العالمية والمحلية، وشركات القطاع الخاص، والمؤسسات الأكاديمية، وأصحاب الأعمال والحكومات المضيفة. سجل هنا.

تتم إدارة فريق المهام المعني بمبادرة "لا لضياع جيل" من قبل ليلى توبليك