تعتبر برامج مبادرة "لا لضياع جيل" بمثابة مشروعات وبرامج، يتم تنفيذها في البلدان المعنية بمبادرة "لا لضياع جيل"، التي تستهدف الأطفال، أو الشباب، أو اليافعين في ركيزة واحدة على الأقل من الركائز الثلاث للمبادرة (التعليم وحماية الطفل واليافعين والشباب).

تعزز مبادرة "لا لضياع جيل" التكامل بين القطاعات لتحسين النتائج المرجوة. حيث لا يمكن للأطفال الذهاب إلى المدرسة إذا لم تكن آمنة؛ وستستمر قضية عمالة الأطفال لأن الأسر لا تتمكن من العيش بدون دخل؛ ولا يستطيع الشباب المساهمة بأفضل إمكانياتهم في المجتمع إذا لم يتمكنوا من الحصول على فرصة التعليم، وإذا تربوا في أجواء محاطة بالخوف والعنف.

تقود هذه المبادرة كل من منظمة اليونيسيف، ومنظمة فيلق الرحمة، ومنظمة إنقاذ الطفولة ومنظمة الرؤية العالمية. ويشمل الشركاء وكالات الأمم المتحدة، والمنظمات غير الحكومية الدولية والوطنية، والمؤسسات المانحة، وشركات القطاع الخاص ومجتمع الشركات الناشئة؛ والحكومات، والأفراد..

راجع الشركاء.

تم إطلاق مبادرة "لا لضياع جيل" في عام 2013 في الاجتماع السنوي لمجموعة البنك الدولي وصندوق النقد الدولي.

تتناول مبادرة "لا لضياع جيل" الأزمات في وتتناول مسألة .العراق و سوريا ،وتتناول مسألة إغاثة اللاجئين في تركيا، لبنان، الأردن، العراق، ومصر.

تجمع مبادرة "لا لضياع جيل" بين الجهود المبذولة من أجل ضمان مستقبل آمن للأطفال المتضررين من الأزمات السورية والعراقية. وتقوم المبادرة بذلك من خلال دمج البرامج على الصعيد الدولي بما يلي:

  • توفير إطارًا إقلیمیًا شاملاً للمناطق الرئيسية للإغاثة
  • توفير منصة للدعوة المشتركة حول أولويات الأطفال والشباب
  • سماع أصوات اليافعين والشباب ووجهات نظرهم
  • ربط الجهود في مختلف القطاعات لتحقيق النتائج بشأن القضايا التي لا يمكن معالجتها من جانب قطاع واحد فحسب، مثل قضية عمالة الأطفال أو زواج الأطفال
  • دمج الاستجابة الفورية مع الاستثمارات الاستراتيجية للمستقبل
  • تعبئة الموارد للقطاعات المعرضة لخطر نقص التمويل

تقود مبادرة "لا لضياع جيل" فريقًا عاملاً مشتركًا بين الوكالات على الصعيد الإقليمي. وتُنفذ البرامج على الصعيد الدولي من خلال آليات التنسيق القائمة المتضمنة في الخطط الإنسانية. تعمل مبادرة "لا لضياع جيل" على ثلاثة مستويات؛ الدعوة، وإدارة المعرفة، والفريق العامل. وتشارك وكالات الأمم المتحدة والمنظمات غير الحكومية الدولية في قيادة مجالات العمل هذه.