صورة من الفعالية لمتحدث

أقيمت الندوة السنوية الثانية بعنوان "ندوة الأدلة حول اليافعين والشباب في الشرق الأوسط وشمال أفريقيا" والتي عقدت في 25-26 سبتمبر في بيروت ،لبنان لمنح الشباب من جميع أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا مساحة لمشاركة أصواتهم واهتماماتهم فرصة لاستجواب واضعي السياسات وتقديم حلولهم.

في سياق عدم الاستقرار السياسي والاجتماعي ، مع بعض أعلى معدلات العنف الجماعي، أعلى معدلات البطالة وأقل مستوى من المشاركة المدنية في العالم قدمت ندوة الأدلة مساحة فريدة وفرصة لأكثر من 50 شاباً في المنطقة للمشاركة مع صناع القرار لتبادل الأفكار حول القضايا والعقبات الرئيسية التي يواجهونها، وبناءً على قاعدة الأدلة التي تم تأسيسها في عام 2017، قام الفتيان والفتيات المراهقون والشباب والشابات في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا بعرض ومناقشة أحدث الأدلة لا سيما الإنتقال من المدرسة إلى العمل، ومنع العنف، وفرص المشاركة الإيجابية. كما شارك صانعو السياسات والمانحون والممارسون والباحثون في حلول مستدامة وفعالة مع المراهقين والشباب في جميع أنحاء ندوة الأدلة.

 يساعد الحدث من خلال المشاركة النشطة للشباب وبتبادلهم الصريح مع صانعي السياسات في تمكينهم ليصبحوا صناع التغيير في مجتمعهم واقتصادهم مع تعزيز نطاق الممارسات الجيدة التي تعالج العقبات الرئيسية.

يمكنك الإطلاع على المزيد من المعلومات حول حلول الوقاية من العنف والتعليم من أجل التوظيف وجميع العروض المشتركة في ندوة الأدلة على موقع ESSAY 2018.