report cover image

يتناول هذا التقرير ، الذي أصدرته مؤسسة Integrity Research and Consultancy البيئة التعليمية للأطفال في الصفين الثاني والثالث في المناطق السورية التي لا تخضع لسيطرة الحكومة السورية على وجه التحديد. يستعرض التقرير ممارسة المعلم وسلوكه، وبيئة التعليم والتأثيرات التي تحدثها على تعلم الطفل ورفاهه. يسعى التقرير إلى تزويد الجهات المانحة وواضعي السياسات والباحثين والمنفذين بتوصيات حول كيفية تسهيل تحسين نتائج التعلم للأطفال في حالات الأزمات والصراعات. كأول دراسة من نوعها منذ بداية الصراع في سوريا يمثل التقرير فرصة فريدة لتقييم نقدي لممارسة المعلم ومساحات التعلم على تعيلم الطفل ورفاهه في سوريا. النتيجة الأكثر تأثيراً في الدراسة هي "الموائمة الدقيقة للأدلة حول ما ينجح في EiCC (التعليم في النزاعات والأزمات) لدعم التعلم والرفاه إلى الدرجة التي تحدث بها هذه المواقف والممارسات والسياسات على مستوى محبب "

من أجل توفير نتائج تعليمية إيجابية للأطفال، من المهم للغاية توفير أنشطة آمنة ومرنة لدعم فرص التعلم والقائمة على دعم التعلم الاجتماعي والعاطفي وتنمية مهارات القراءة والكتابة والحساب وتوطيد العلاقة ين المدارس والمنازل لدعم التعلم. لسوء الحظ تظهر نتائج الدراسة أن العديد من هذه العناصرغائبة في السياق السوري. الممارسات التعليمية الأساسية الفقيرة منتشرة ويمكن لبيئات التعلم إعاقة العملية التعليمية. بينما يحصل المعلمون على معدلات عالية في الكفائة، إلا أنهم  أيضًا غير مهرة وبالتالي يساهم هذا النقص في ضعف معرفة القراءة والكتابة والحساب والرفاهية للطفل.

بناءً على هذه النتائج ، يوصي التقرير بمزيد من الاستثمار في التطوير المهني للمعلمين ، وزيادة الدعم لمسؤولي المدارس ، وكذلك الآباء ومقدمي الرعاية. توصي الدراسة أيضًا بتحسين منهجيات تصميم البرنامج لإشراك المعلمين ومسؤولي المدارس والسلطات التعليمية بشكل أفضل.